الإثنين , يونيو 24 2024

تدشين المرحلة الأولى من مشروع الطاقة الشمسية بمستشفى السبعين بأمانة العاصمة

الأربعاء، 10 رجب 1444هـ الموافق 01 فبراير 2023

صنعاء – سبأ:

دشن وكيل وزارة المالية المساعد نصر النصيري ومدير مكتب الصحة بأمانة العاصمة الدكتور مطهر المروني، اليوم تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع الطاقة الشمسية بمستشفى السبعين للأمومة والطفولة، بتمويل من وزارة المالية.

وخلال التدشين أكد النصيري، أهمية مشروع الطاقة البديلة لاستمرار تقديم وتحسين الخدمات في مستشفى السبعين، وضمان توفير الطاقة الكهربائية للأقسام الحيوية بالمستشفى وتخفيض نفقات التشغيل في ظل العدوان والحصار.

وأشار إلى أن تمويل المشروع من وزارة المالية، يأتي ضمن سعيها لتسهيل وتقديم العون للمرافق الصحية والخدمية بما يسهم في إيجاد بنى تحتية مستدامة في إطار تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين والتخفيف من معاناتهم.

من جانبه أوضح الدكتور المروني، أهمية تنفيذ مشروع الطاقة الشمسية لتغطية الاحتياج الضروري من الكهرباء لتشغيل أقسام مستشفى السبعين والذي يعتبر المستشفى المرجعي الأول في تقديم خدمات الرعاية للأم والطفل بأمانة العاصمة.

ولفت إلى دور توفير الطاقة الكهربائية في تجويد الخدمات الصحية وضمان استمرار أداء المستشفيات والمراكز الصحية، للقيام بواجبها تجاه المرضى خاصة في ظل الظروف التي تمر بها البلد جراء استمرار العدوان والحصار الخانق.

فيما أوضحت مديرة المستشفى الدكتورة ماجدة الخطيب، أن المشروع يشمل تركيب منظومة طاقة شمسية ستعمل على توفير 200 كيلو واط في الفترة الصباحية، وهو ما يوفر من 20-30 بالمائة من احتياج المستشفى للطاقة الكهربائية.. مبينة أن المشروع ينفذه المستشفى بإشراف وزارة الصحة وتمويل وزارة المالية.

وأشارت إلى أن المشروع يأتي كخطوة استباقية في حالة انسحاب المنظمات لدعم المرافق والمؤسسات الصحية بمادة الديزل وهو ما يهدد بتوقف عملها.. مثمنة دعم وجهود وزارتي الصحة والمالية، بما يسهم في تجويد العمل والارتقاء بمستوى الأداء وتسهيل تقديم الخدمة الطبية بالمستشفى.

وذكرت الدكتورة الخطيب، أن مشروع الطاقة البديلة سيسهم في تخفيف الأعباء على المستشفى وتشغيل المولدات الكهربائية في الفترة الصباحية، إضافة إلى انه سيعمل على الانتقال إلى البدائل الآمنة من خلال استخدام الطاقة النظيفة.

حضر التدشين المدير المالي بوزارة الصحة ماجد العامري ونائبتا مديرة المستشفى الدكتورة ساره جحاف والدكتورة سكينة الكبسي.