الأحد , مارس 3 2024

الحديدة.. استكمال التشغيل التجريبي لمحطة الحسين للطاقة المتجددة

الأربعاء، 30 جمادى الأولى 1445هـ الموافق 13 ديسمبر 2023

الحديدة – سبأ:

دشن نائبا رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية – وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال، الدكتور رشيد أبو لحوم، وشؤون الخدمات والتنمية، الدكتور حسين مقبولي، ووزير الكهرباء، الدكتور محمد البخيتي، ومحافظ الحديدة، محمد عياش قحيم، اليوم، استكمال التشغيل التجريبي، واجتياز الفحوصات النهائية لربط محطة الحسين للطاقة الشمسية في المشروع الوطني للطاقة المتجددة المرحلة الثانية بقدرة 10 ميجا وات.

يأتي هذا التدشين استكمالاً لافتتاح المشـروع من قبل رئيس المجلس السياسي الأعلى- في الـ11 من سبتمبر الماضي في مرحلته الأولى بقدرة 10 ميجا وات، من خلال اجتياز الفحوصات الفنية والموقعية للمرحلة الثانية والربط مع الشبكة الوطنية حسب الكود المعتمد من المؤسسة العامة للكهرباء ليكون إجمالي الطاقة المصدرة بقدرة 20 ميجا وات.

وفي التدشين، أوضح الدكتور أبو لحوم أن استكمال مرحلة التشغيل التجريبي، واجتياز الفحوصات النهائية لربط المرحلة الثانية من المشروع الوطني للطاقة المتجددة تمت وفق أرقى المعايير والمواصفات وبمستوى عالٍ من الكفاءة والأداء، وهو ما يمثل خطوة عملية لتوجيهات قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى نحو الطاقة المتجددة في اليمن.

وذكر أن محطة الحسين للطاقة الشمسية التابعة للمشروع الوطن للطاقة المتجددة بدأت، اعتبارا من اليوم، تصدير كامل الطاقة الكهربائية للشبكة الوطنية والعمل بسلاسة في إنتاج الكهرباء بمقدار 20 ميجا وات.. مبينا أن هذا الإنجاز يمثل خطوة أولى نحو مزيج توليد طاقة كهربائية كخدمة مستمرة باقل كلفة ممكنة؛ لتخفيف معاناة المواطنين في محافظة الحديدة.

من جانبه، أشاد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية، الدكتور مقبولي، بالمشروع وجهود تنفيذه في ظل ظروف وتداعيات المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد.. لافتا إلى أن نجاح المشروع يتجسد اليوم باستكمال تصدير الطاقة الكهربائية للمرحلتين الأولى والثانية بقدرة 20 ميجا وات بعد جهود وأعمال مكثفة ودقيقة في خطوات الدراسة، والتنفيذ والاختبار والفحص والدمج مع الشبكة الوطنية.

واعتبر مقبولي مشروع الطاقة المتجددة، في محافظة الحديدة، بارقة الأمل الحقيقية لكسر كل رهان التحديات للتوجه العملي نحو تنفيذ مثل هذه المشاريع الوطنية العملاقة، التي لم تتحقق في سنوات الرخاء في ظل الحكومات السابقة.. منوها إلى الأهمية الاقتصادية للمشروع في إنتاج الكهرباء بأقل تكلفة.

فيما ثمن وزير الكهرباء والطاقة، الدكتور البخيتي، دعم القيادة والجهود الحثيثة لنائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وصندوق دعم وتنمية الحديدة في إنجاز هذا المشروع، وبدء إنتاج الطاقة والتوصيل مع الشبكة الوطنية بتواؤم وبدون أي عيوب أو مشاكل فنية.

وأوضح أن إنتاج الطاقة الكهربائية المتجددة سوف يسهم في معالجة أزمة كهرباء الحديدة، التي فاقمت صور المعاناة أمام أبناء الساحل التهامي، خاصة مع ظروف العدوان والحصار على البلاد، وتخفيف الضغط على الشبكة الوطنية بمشروع هو الأول من نوعه في اليمن.

بدوره، ثمن محافظ الحديدة حرص القيادة الثورية والسياسية والحكومة لمعالجة معاناة أبناء الحديدة، والتوجه نحو استغلال مصادر الطاقة البديلة، وتأمين إنتاج الكهرباء وتحقيق التنمية المستدامة عبر أول محطة لتوليد الطاقة الشمسية ترتبط بشبكة الكهرباء الوطنية بكل كفاءة.

واعتبر قحيم نجاح تنفيذ المشروع الوطني لتوليد الكهرباء بالطاقة المتجددة إنجازا نوعيا للانتقال إلى مرحلة أكثر إنتاجا بأقل كلفة في استهلاك الوقود.. منوها بجهود فرق عمل المشروع التي توجت النجاح في إنجاز المرحلتين الأولى والثانية خلال زمن قياسي.

فيما أوضح المدير التنفيذي لصندوق دعم وتنمية محافظة الحديدة، الدكتور رياض ماطر، أن جهود اللجنة الفنية المشتركة المكونة من الصندوق والمؤسسة العامة للكهرباء تكللت بالنجاح في إجراء الفحوصات الفنية للمحطة وفق معايير عالمية تم تحديدها في كود الربط المعتمد.

وأفاد بأن اللجنة نفذت جميع الأعمال بحِرفية فنية عكست قدرة الكادر الوطني على تطبيق أعلى المعايير، وتنفيذ أهم الاختبارات والفحوصات في ربط محطة الطاقة الشمسية بالشبكة الوطنية.