الإثنين , يونيو 24 2024

الدكتور أبو لحوم يدشن عددا من الخدمات الالكترونية لمصلحة الضرائب

الأحد، 18 صفر 1445هـ الموافق 03 سبتمبر 2023

صنعاء- سبأ :
دشن نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية الدكتور رشيد عبود أبو لحوم ورئيس مصلحة الضرائب عبدالجبار أحمد محمد اليوم، العمل في عدد من الخدمات الضريبية الالكترونية.

حيث شمل التدشين خدمة تفعيل الخدمات الإلكترونية عبر الويب، وخدمة التسجيل الضريبي الإلكتروني، وخدمة المجيب الآلي بمركز الاتصال والتواصل إضافة إلى خدمة امتيازات القائمة الذهبية.

وأكد نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية، أن تدشين العمل في هذه الخدمات يأتي في إطار الإنجازات التي حققتها المصلحة في مجال التحصيل والخدمات الإلكترونية.

وأشار إلى أن المصلحة تسير بخطة استراتيجية متواصلة في هذا المجال خلال الثلاثة الأعوام الماضية.. لافتا إلى أن المصلحة تحقق اليوم واحدا من أهم أعمال البناء المؤسسي والمتمثل بمجموعة الإجراءات التي من خلالها يتم إنجاز المهام والأهداف وتقديم الخدمات للمكلفين الذين يعتبرون شركاء أساسيين للمصلحة.

ونوه الدكتور أبو لحوم الى أن تفعيل الخدمات الإلكترونية ساهم بصورة كبيرة في تبسيط وسلاسة الإجراءات لجمهور المكلفين وضبط العملية الضريبية بصورة عامة.. مشيرا إلى أن وزارة المالية والمصالح التابعة لها من خلال اتمتة كافة أعمالها تجسد الصورة الواضحة والحقيقية للشفافية والقضاء على كافة التصرفات غير المسؤولة التي كانت تسير عمل المصلحة.

وأوضح أن هناك خطة متكاملة لربط كافة مكونات القطاع الاقتصادي كوزارة الصناعة ووزارة الزراعة والهيئة العامة للاستثمار وهيئة المواصفات والمقاييس والبنك المركزي ووزارة المالية بمنظومة إلكترونية واحدة بحيث يكون متاحا للجميع التعاون الكامل والحصول على المعلومات اللازمة.

وعبر الدكتور أبو لحم، عن التقدير لكافة الجهود المبذولة للوصول إلى هذه النتائج التي تمكن صانع ومتخذ القرار وكذلك المحلل الاقتصادي من الحصول على المعلومة الصحيحة والدقيقة بعيدا عن الارتجال والعشوائية وتمكنه كذلك من تقييم الأداء واتخاذ القرارات المناسبة.

وجدد التأكيد على أن أهم إنجاز حققته المصلحة هو تغيير ذهنية وعقلية ونمط وسلوك موظف الإدارة الضريبية نحو أتمتة العمل والتي تعتبر السلوك الأمثل لتحقيق المصداقية وإرساء مداميك البناء المؤسسي لأي جهة أو مؤسسة.

ووجه باستكمال كافة الوثائق والتأكد من صحتها قبل قبول الإقرار الضريبي وأن يتم ذلك بصورة آنية توفيرا للجهد والوقت في قبول الاقرارات وتنفيذها.

بدوره استعرض رئيس مصلحة الضرائب، الخدمات الضريبية التي تم تدشين العمل فيها اليوم.. مشيرا إلى أن هذه الخدمات تعمل على توفير الوقت والجهد في آلية التواصل بين الإدارة الضريبية والجمهور وتعزز الثقة والشفافية في التعامل مع المكلفين.

وفيما يتعلق بخدمة امتيازات القائمة الذهبية والتي تقدمها المصلحة لأول مرة، أوضح عبد الجبار أحمد أن هذه الخدمة تشمل 11 ميزة تقدم للمكلفين الملتزمين يحصل من خلالها المكلف على بطاقة ضريبية ذهبية وتسهيلات أخرى وفق خمسة معايير بحسب قرار نائب رئيس الوزراء للشئون الاقتصادية وزير المالية.

وقال ” حرصنا على تقديم هذه الامتيازات استشعارا منا للمسؤولية أمام مكلفينا الملتزمين وللتمييز بينهم وبين غير الملتزمين، وتشجيعا وتحفيزا لجمهور المكلفين على الامتثال الطوعي لواجباتهم القانونية”.

ولفت إلى أن تطوير الخدمات الضريبية وتبسيطها من خلال الخدمات الإلكترونية يأتي ترجمة لتوجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى المشير الركن مهدي المشاط بشأن تسهيل إجراءات تقديم الخدمات الحكومية وتطويرها وأتمتتها.

وأشار رئيس المصلحة، إلى أن هذه الخدمات تأتي ضمن موجهات الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة الذي أرسى مداميكها الرئيس الشهيد صالح الصماد والتي انبثقت عنها الخطة الاستراتيجية لمصلحة الضرائب.

ولفت إلى أن مصلحة الضرائب تعد أول جهة حكومية تقدم مثل هذه الخدمات الجديدة لجمهورها الضريبي، وتعد امتدادا لخدمات إلكترونية سابقة.. مبينا أن إطلاق هذه الخدمات الإلكترونية يعد تعزيزا للتوجه الاستراتيجي بأتمتة كافة الإجراءات والخدمات الضريبية وتقديمها بشكل ميسر وسهل.

وتطرق إلى الأهمية التي تمثلها الخدمات الضريبية الالكترونية في كونها تسهم في تحسين بيئة الأعمال والاستثمار خاصة في ظل ما يتعرض له الوطن من عدوان وحصار.

وأشاد بالدعم والاهتمام الذي تحظى به المصلحة من نائب رئيس الوزراء للشئون الاقتصادية وزير المالية وإشرافه على الخطة الاستراتيجية التي تعتبر هذه الخدمات من ثمارها.. منوها بجهود كوادر المصلحة في إنجاز هذه الخدمات النوعية فنيا وتقنيا في حين كانت المصلحة تنفق في السابق على إيجاد مثل هذه الخدمات آلاف الدولارات لشركات أجنبية.

فيما أشاد نائب رئيس الغرفة التجارية والصناعية بأمانة العاصمة محمد صلاح بالتحولات التي تشهدها مصلحة الضرائب خاصة ما يتعلق بتطوير الخدمات وتقديمها للجمهور في قوالب إلكترونية.. لافتا إلى أن هذه الخدمات من شأنها تعزز الثقة بين المصلحة والجمهور الضريبي.

وتطرق الى جوانب العمل المشترك والتنسيق بين الغرفة التجارية والمصلحة، مشيرا بهذا الخصوص إلى أن العلاقة القائمة تعد أنموذجا لتعزيز البناء الاقتصادي لبلادنا حيث يتكاتف القطاع الخاص مع الحكومة في تعزيز المورد الضريبي بأسس حقيقية .

وأشار صلاح إلى أنه تم الاتفاق بين المصلحة والغرفة مؤخرا على إنشاء مركز خدمات ضريبية لتسهيل تقديم الخدمات لرجال المال والأعمال في القطاع الخاص .

تخلل التدشين عرض عن التسجيل الضريبي والخدمات الالكترونية، وخطوات التسجيل الضريبي الإلكتروني وتفعيل الخدمات الإلكترونية وشروط ومعايير وامتيازات القائمة الذهبية.

كما تم خلال التدشين تنفيذ حالات عملية من الخدمات الإلكترونية لنماذج من المكلفين وفق الخطوات المتبعة والتي على ضوئها تم منح المكلفين البطائق الضريبية مباشرة.

حضر التدشين عدد من وكلاء الوزارات ورؤساء الهيئات وممثلي القطاع الخاص ورؤساء الاتحادات والنقابات لمختلف الفئات لمكلفي الضرائب ووكلاء المصلحة.