الأربعاء , يوليو 17 2024

الدكتور أبو لحوم ومحافظ إب يتفقدان أحوال المرابطين في جبهة قعطبة بالضالع

الإثنين، 11 ذو الحجة 1445هـ الموافق 17 يونيو 2024 الساعة 17:49:43

الضالع – سبأ:

زار نائب رئيس حكومة تصريف الأعمال للشؤون الاقتصادية- وزير المالية الدكتور رشيد أبو لحوم، ومعه محافظ إب عبدالواحد صلاح، ورئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية سبأ نصرالدين عامر اليوم، المرابطين في جبهة قعطبة بمحافظة الضالع.

وخلال الزيارة التي استقبلهم فيها القائم بأعمال محافظ الضالع عبداللطيف الشغدري، هنأ الدكتور أبو لحوم المرابطين في جبهات العزة والشرف بمناسبة عيد الأضحى المبارك، ناقلا إليهم تحايا وتبريكات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، ورئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير الركن مهدي المشاط بمناسبة العيد.

وأوضح في كلمة له أن زيارة المرابطين واجب وطني، وتعبير عن الامتنان والتقدير لصمودهم وما يسطرونه من ملاحم بطولية دفاعا عن الوطن.

وعبر الدكتور أبو لحوم عن الفخر والاعتزاز بزيارة المرابطين الأبطال الذين يضحون بأرواحهم في سبيل الدفاع عن الوطن.. مشيرا إلى أن تضحيات المرابطين في جبهات محافظة الضالع أفشلت مخططات ومؤامرات العدوان.

من جانبه أكد محافظ إب أن المعنويات العالية واليقظة التي يتحلى بها المرابطون في هذه الجبهة وبقية الجبهات تبعث على الفخر.

ونوه بما تحقق للشعب اليمني من انتصارات بفضل تضحيات المرابطين الذين يقدمون أرواحهم فداء للوطن وعزته.

بدوره أوضح رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية سبأ أن الدفاع عن الوطن مسؤولية تقع على عاتق الجميع.. حاثا المرابطين على اليقظة الدائمة لإفشال مؤامرات العدوان وأعداء الأمة.

وأكد أن الشعب اليمني يجسد بصموده الأسطوري في مواجهة قوى العدوان وإسناده للشعب الفلسطيني ملاحم بطولية ومواقف تاريخية خالدة.. مشيرا إلى أن بسالة أبطال الجيش في كافة الثغور ومواقع الشرف والبطولة ستحقق النصر على قوى الشر والهيمنة بقيادة أمريكا والكيان الصهيوني.

وندد عامر بجرائم العدو الصهيوني المستمرة وما يقابلها من صمت وتخاذل دولي وانحياز إلى صف المعتدين على حساب مظلومية الشعبين اليمني والفلسطيني.

وخلال الزيارة التي رافقهم فيها مساعد قائد المنطقة العسكرية الرابعة العميد محمد الخالد، وقائد لواء صماد العميد سليم القحيف، قدم الزائرون قافلة من المواشي والفواكه للمرابطين.

بدورهم عبر المرابطون في جبهة قعطبة عن سعادتهم بهذه الزيارة ومشاركتهم المرابطين أجواء العيد.. مؤكدين جهوزيتهم العالية للدفاع عن الوطن، وتلقين الغزاة المعتدين أقسى الدروس.