السبت , أبريل 20 2024

جامعة إب تحتفي بتخرج الدفعة الأولى من برنامج الطب والجراحة

الخميس، 12 شعبان 1445هـ الموافق 22 فبراير 2024

إب – سبأ :

احتفلت جامعة إب اليوم بتخرج الدفعة الأولى من برنامج الطب والجراحة بكلية الطب والعلوم الصحية “دفعة طوفان الأقصى” البالغ عددهم 39 خريجاً وخريجة.

وفي الاحتفال اعتبر نائب رئيس حكومة تصريف الأعمال للشؤون الاقتصادية – وزير المالية الدكتور رشيد أبو لحوم، تخرج هذه الدفعة ثمرة لرعاية قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي والمجلس السياسي الأعلى وجهودها في تأسيس كلية الطب والعلوم الصحية رغم العدوان والحصار وترجمة لشعار الشهيد الرئيس صالح الصماد “يد تحمي .. ويد تبني” وصولاً إلى تخرج الدفعة الأولى من الكلية لرفد القطاع الطبي والصحي بكوادر مؤهلة.

وأكد أن وزارة المالية بالتنسيق مع بعض الجهات الإيرادية تعمل على ترجمة توجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى بدعم جامعة إب بـ 350 مليون ريال لتلبية الاحتياجات المتصلة بالبنية التحتية والأجهزة المعملية الحديثة ومعامل الحاسوب، إضافة إلى دعم الوزارة خلال المرحلة المنصرمة لتأهيل الكلية للاعتماد الأكاديمي الوطني والدولي.

من جانبه أوضح محافظ إب عبدالواحد صلاح، أن الإنجازات التي تشهدها المحافظة والجامعة تترجم عملياً توجيهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى وحرصهما على النهوض بمختلف القطاعات الخدمية والتعليمية رغم تداعيات العدوان والحصار.

وحث الخريجين على التمسك بالهوية الإيمانية والتحلي بالقيم والمثل الدينية والوطنية، والتوجه للميدان العملي بما اكتسبوه من معارف نظرية.

بدوره عدّ نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور علي يحيى شرف الدين، تخرج هذه الدفعة إنتصاراً للجبهة التعليمية ونافذة للتوسع في افتتاح المزيد من برامج الدراسات العليا في مختلف التخصصات الملبية لاحتياجات الوطن حاضراً ومستقبلاً.

من جهته أثنى رئيس الجامعة الدكتور نصر الحجيلي على الدعم المتواصل الذي تقدمه الدولة والحكومة للنهوض بالتعليم العالي والبحث العلمي وتجويد مخرجاته.

وبارك لخريجي الدفعة الأولى، الاحتفال المتزامن مع حصول الجامعة على المركز الأول على مستوى الجمهورية في مهرجان الأفلام القصيرة، فضلا عن حصولها على مراكز متقدمة في كافة المسابقات العلمية والثقافية التنافسية بين الجامعات اليمنية.

وكان عميد كلية الطب والعلوم الصحية الدكتور بشير الأموي، حث الخريجين على بذل قصارى جهودهم في خدمة وطنهم ترجمة لقيم الهوية الإيمانية في حياتهم العلمية والعملية.

وأُلقيت كلمة من نائب عميد كلية الطب والعلوم الصحية الدكتور سيف غابشة عقب أداء قسم المهنة، وكلمة عن خريجي الدفعة للخريج ناصر الذهب.

عقب ذلك منحت قيادة الجامعة درع من الدرجة الأولى لنائب رئيس حكومة تصريف الأعمال للشؤون الاقتصادية – وزير المالية ومحافظ إب ونائبه أمين الورافي ونائب وزير التعليم العالي ورئيس الجامعة السابق الدكتور طارق المنصوب وقائد المنطقة العسكرية وأمين عام مجلس الإعتماد الدكتور محمد ضيف الله ومستشار الوزارة الدكتور نعمان فيروز ومساعد الأمين العام للجامعة رياض ماطر ورئيس هيئة مستشفى الثورة العام الدكتور عبدالغني غابشة وعدد من الجهات المعنية والشخصيات التي ساهمت في دعم الكلية منذ تأسيسها.

تخلل الاحتفال فقرات معبرة عن مساندة اليمن قيادة وجيشا وشعبا للمقاومة في فلسطين المحتلة في مواجهة العدو الأمريكي والصهيوني والبريطاني.

حضر الاحتفال وكلاء المحافظة حارث المليكي وقاسم المساوى وفؤاد منصور ونواب رئيس الجامعة الدكتور عبدالله الفلاحي والدكتور فؤاد حسان والدكتور أحمد أبو لحوم وأمين الجامعة عبدالملك السقاف ومدير مركز النظم والمعلومات بالوزارة الدكتور فؤاد عبد الرزاق ونواب عميد الكلية ورئيس جامعة جبلة الدكتور عبدالله المطري والجامعة الماليزية قاهرة الهلالي ومدير أمن المحافظة العميد هادي الكحلاني وعدد من رؤساء الجامعات الأهلية.