ورشة خاصة بإعداد خطة السلطات المحلية للعام 2021م بصنعاء

الزيارات: 2312
طباعة

عقدت بالمكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية اليوم ورشة عمل خاصة بإعداد خطة السلطات المحلية للعام ٢٠٢١م، نفذتها وزارة الإدارة المحلية.

 

وأكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية محمود الجنيد، أهمية الورشة لتحديد أولويات خطة العام ٢٠٢١م لأمانة العاصمة والمحافظات من المشاريع الضرورية ومواكبتها مع خطط الوزارات.

ولفت إلى ضرورة استيعاب توجيهات قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى وما تتضمنه من تعليمات هادفة لتحسين الخدمات الأساسية للمواطنين وتعزيز الصمود والتماسك المجتمعي وتطوير العمل المؤسسي والإداري.

وأشار الجنيد في الورشة بحضور نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية الدكتور رشيد عبود أبولحوم ووزير الإدارة المحلية علي القيسي، إلى ضرورة توحيد الخطط التشاركية بما يسهم في تحسين الأداء ومواكبة الاحتياجات المركزية مع السلطة المحلية.

وعبر عن الأمل في الخروج بخطة وطنية موحدة تشمل المشاريع التنموية والخدمية .. مشيراً إلى ضرورة تضمين خطة العام المقبل كافة الأولويات المؤسسية والخدمية في إطار موحد بموجب نتائج تحليل الوضع الراهن.

كما أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية ضرورة تحديد الفجوات والاحتياجات لكل محافظة ومديرية والاهتمام بالقطاعات الزراعية والتعليمية والصحية.

وشدد على ضرورة الاهتمام بالكادر البشري وتنمية المهارات وبناء القدرات .. مؤكداً أهمية دور السلطات المحلية في المحافظات والمديريات في ملامسة هموم المواطنين ومعالجة القضايا المجتمعية.

فيما أكد وزير الإدارة المحلية أهمية الورشة لتحديد الأولويات الملحة لأمانة العاصمة والمحافظات والتي سيتم وضعها في خطة العام ٢٠٢١م.

وأشار إلى أن الورشة تهدف للخروج برؤية وخطة موحدة تواكب كافة الاحتياجات والخدمات التي ستسهم في تحسين مستوى الأداء المؤسسي والخدمي في المحافظات.

بدوره أوضح نائب وزير الإدارة المحلية قاسم الحمران أن الورشة تأتي ضمن سلسلة من الورش التي نظمتها وزارة الإدارة المحلية لتحديد الأولويات والاحتياجات والمشاريع التي تحتاجها أمانة العاصمة والمحافظات ضمن خطة العام المقبل.

وأكد أنه تم تحديد احتياجات المحافظات والفجوات التي ستتضمنها خطة عام ٢٠٢١م من المشاريع التنموية والخدمية الضرورية الممولة ذاتياً وخارجياً ومواكبتها لخطط الوزارات.

تخلل الورشة استعراض أوراق العمل وتحديد الأولويات والاحتياجات لكل محافظة التي ستتضمنها خطة عام ٢٠٢١م.

حضر الورشة أمين العاصمة ومحافظو المحافظات وأمناء عموم المجالس المحلية ووكلاء المحافظات ووزارة الإدارة المحلية ومدراء التخطيط بالمحافظات ورؤساء الوحدات التنفيذية بالمكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية.