وزيرا الإعلام والمالية يطلعان على سير العمل بمؤسسة الثورة

انتباه، الفتح في نافذة جديدة. PDFطباعة

اطلع وزيرا الإعلام ضيف الله الشامي والمالية شرف الدين الكحلاني اليوم على سير العمل بالإدارات الصحفية والمطابع بمؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر.

واستمع الشامي والكحلاني خلال الزيارة من رئيس مجلس إدارة مؤسسة الثورة - رئيس التحرير عبدالرحمن الأهنومي والمدراء والفنيين، إلى شرح عن طبيعة النشاط الصحفي وسير العمل في المطابع والصعوبات التي تواجهها المؤسسة بمختلف إداراتها.

إلى ذلك كرم وزير الإعلام ووزير المالية اليوم المشاركين في دورة تطبيق قانون المناقصات والمخازن الحكومية ولائحته التنفيذية، والتي نظمتها مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر.

وهدفت الدورة على مدى خمسة أيام، إكساب 36 متدربا ومتدربة، معارف ومهارات حول قانون المناقصات والمخازن الحكومية لعام 2007م، ولائحته التنفيذية وأسس وقواعد وأحكام قانون المناقصات.

وفي الاختتام أشار وزير الإعلام إلى حرص الوزارة على تنظيم مثل هذه الدورات، خاصة في ظل استمرار العدوان والحصار والحرب الاقتصادية.

وقال "هناك مناقصات لعدد من المشاريع خلال الفترة السابقة، استلم المقاولون مبالغها كاملة  ولم يتم بدء العمل بالمشروع، وهذه مغالطات وأخطاء حصلت سابقا وتم ممارستها في إطار نهب المال العام".

وأضاف "لابد على الجميع من العمل بإخلاص وفقا للإمكانيات المتاحة من أجل الوطن، مع البحث عن بدائل لتجاوز الصعوبات الراهنة".. مؤكدا الحرص على الحفاظ على المال العام وعدم استغلال أي تشريعات أو قوانين لإهداره.

وأكد ضرورة التنسيق بين الجهات ذات العلاقة وترشيد النفقات ووضع خطط وبرامج حقيقة تخدم المصلحة الوطنية والابتعاد عن العشوائية .. لافتا إلى أن المرحلة الراهنة، هي مرحلة إصلاح وبناء للدولة اليمنية الحديثة.

وأعرب عن أمله في تطبيق ما تلقاه المشاركين من خبرات ومهارات بما يخدم مؤسسة الثورة وتصحيح مسار العمل المؤسسي .. منوها بجهود مؤسسة الثورة لتعزيز قدرات كوادرها حول قانون المناقصات.

وأشاد وزير الإعلام بدور وزارة المالية والتي كان لها بصمات واضحة في تنظيم مثل هذه الدورات التدريبية لتعريف الموظفين بقانون المناقصات وكيفية تجاوز الصعوبات التي تواجه العمل في هذا الجانب.

من جانبه اعتبر وزير المالية تنظيم الدورة خطوة في اتجاه تصحيح مسار العمل بمؤسسة الثورة .. معبرا عن أمله في أن تعود مؤسسة الثورة لوهجها ودورها الريادي في العمل الصحفي والإداري والمؤسسي.

وقال" الكثير يعرف أن الثورة مؤسسة إعلامية اجتماعية جامعة شاملة، واليوم من خلال زيارتنا للمؤسسة، وضحت الصورة وعرفنا أن المؤسسة قلعة إعلامية واقتصادية ويٌفترض أن تعود لممارسة دورها ومهاما وفقا لما تمتلكه من إمكانيات، تمكنها من المنافسة إعلاميا".

وأكد وزير المالية استعداد وزارة المالية دعم مؤسسة الثورة والعاملين فيها من صحفيين وإعلاميين وإداريين الذين صمودا في وجه العدوان.

وكان رئيس مجلس إدارة مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر عبدالرحمن الأهنوم، أشار إلى أن الدورة التدريبية استهدفت عدد من المعنيين بالمؤسسة حول تطبيق قانون المناقصات والمخازن الحكومية ولائحته التنفيذية، وسبل تجاوز التحديات في هذا الجانب.

وأعرب الأهنومي عن أمله في أن تكون زيارة وزيرا الإعلام والمالية لمؤسسة الثورة خطوة باتجاه وضع المعالجات والحلول للصعوبات التي تعترض سير العمل، والنهوض بواقع المؤسسة صحفيا وإداريا وفنيا.

بدوره استعرض مدرب الدورة أنعم الشهاري، ما تلقاه المشاركين خلال الدورة من معارف حول قانون المناقصات والمخازن الحكومية لعام 2007م، والوقوف على الإشكالات التي تصاحب العمل بالمؤسسة مع وضع المقترحات الكفيلة بتجاوزها بما يضمن الجودة في العمل والأداء الإعلامي بالمؤسسة.

وفي الختام الذي حضره نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الثورة- نائب رئيس التحرير أحمد نعمان ونائب رئيس مجلس الإدارة للشؤون المالية والإدارية ماهر القادري، تم تكريم قيادة مؤسسة الثورة والمشاركين في الدورة بالشهادات التقديرية.

يمكنكم تقديم الشكوي عن طرق الموقع



مجلة الوعي الضريبي


تصويت



ما رأيك في تصميم الموقع ؟

 

 

 

 


البريد الالكتروني الخاص بالوزارة

البريد الالكتروني الخاص بالوزارة  mof.gov.ye@

وزارة المالية



المجلة المالية

تسجيل الدخول



المتواجدون حالياً

حاليا يتواجد 21 زوار  على الموقع