تعميمات جديده




مكتبة المعهد المالي

المكتبة

اقتضت طبيعة عملنا إنشاء مكتبة متخصصة في العلوم المالية والاقتصادية وغيرها من العلوم ذات العلاقة بعمل المعهد ووزارة المالية, نوليها اهتماما خاصا ونعمل باستمرار على تنميتها وتطوير وتنظيم مقتنياتها ونعدها مرجعا مهما متخصصا , وقد تم رفدها بالكتب والمراجع المختلفة , وربطها بشبكة المعلومات العالمية (الانترنت) وأوعية المعلومات الحديثة , وإعدادها بإسلوب مهني مميز , ومن موقعها المتميز وإمكاناتها المجهزة وفقا للأساليب الحديثة فإنها تتيح مناخا مناسبا للقراءة والإطلاع والبحث في مقتنياتها لجميع منسوبي المعهد والوزارة وكافة الجهات الحكومية والباحثين.



الإستراتيجييات والأنشطة

إستراتيجيتنا :
أدركت الحكومة ممثلة في وزارة المالية أهمية التدريب كنشاط مؤثر في تنفيذ برنامج الإصلاح المالي والإداري والاقتصادي منذ عام 1995م فجعلته أحد المكونات الرئيسة لإستراتيجية إصلاح إدارة المالية العامة الصادرة بموجب قرار مجلس الوزراء رقم (253) لسنة 2005م وقد استقينا منها إستراتيجيتنا العامة والتي تحددت في " وفائنا بالاحتياجات التدريبية للعاملين في إدارة المالية العامة والمتعاملين معها " وبذلك فإن برامج التدريب الإستراتيجية بالمعهد على النحو الآتي:
1. إعداد الموازنة العامة للدولة.
2. تنفيذ الموازنة العامة للدولة ويشمل:
  2-1 النظام المحاسبي الحكومي.
  2-2 النظام المحاسبي الموحد.
3. الرقابة المالية والمراجعة الداخلية.
4. المناقصات والمزايدات والمخازن الحكومية.
5. المهارات الإدارية والاقتصادية.
6. القدرات الفنية وتشمل:
    6-1 مهارات استعمال الحاسوب.
   6-2 مهارات اللغة الإنجليزية.

سياساتنا العامة
نسعى لمواكبة الاتجاهات المعاصرة في تنمية الموارد البشرية فنعمل وفق إطار منهجي يعتمد على مراحل العملية التدريبية ذاتها كأساس للسير باتجاه الفعالية الحقيقية لبرامجنا التدريبية , ونتعامل مع التدريب كمنظومة متكاملة حيث تمر دورة التدريب في المعهد وفقا للسياسات التنفيذية الآتية:
أولا: تخطيط التدريب :
في هذه المرحلة يتم التأكد من ارتباط التدريب بأهداف وسياسات الوزارة فقبل أن نضع خطتنا التدريبية نقوم بالتواصل مع كافة مستويات القطاعات المستهدفة لإشراكها في عملية وضع الخطة , وبما أن عملية تحديد الاحتياجات التدريبية تمثل المدخلات الأساسية لنظام التدريب فقد قمنا بتطوير أساليب فعالة لتحديد الاحتياجات التدريبية نتعرف بها على جملة التغيرات المطلوب إحداثها في معارف ومهارات واتجاهات الأفراد بهدف تطوير أدائهم والسيطرة على المشاكل التي تعترض الأداء , ونسعى في هذه المرحلة إلى إيجاد إجابات واضحة عن الأسئلة الآتية:
1. ما هي المشكلة القائمة (فجوة الأداء)؟
2. من هم الأفراد الذين يلزم تدريبهم ؟
3. متى يلزم التدريب ؟ وأين ؟
4. ما هو محتوى البرنامج التدريبي والوسائل المساعدة ؟ وكم مدته ؟
5. ما هي الآثار المترتبة على التدريب ؟ ومتى ستتحقق ؟

ثانيا : تصميم المنهج التدريبي :
نعتمد في هذه المرحلة على مخرجات المرحلة السابقة ونقوم بالترجمة الفعلية للاحتياجات التدريبية ونحدد ما يأتي :
1. محتوى المادة التدريبية ومعينات التدريب.
2. مدة وزمان ومكان التدريب.
3. المد ربين والمتدربين.
4. أسبقيات التدريب وفقا لجدول زمني.
5. موازنة التدريب.
6. أسس وأساليب التقويم.

ثالثا : تنفيذ التدريب :
نضع المرحلتين السابقتين موضع التطبيق ونقوم بما يأتي:
1. تحديد بدء وانتهاء البرنامج التدريبي.
2. تهيئة المكان المناسب للتدريب.
3. إعداد المادة العلمية وتهيئة بيئة التدريب.
4. تنظيم وإدارة البرنامج التدريبي.
5. بدء مرحلة التقويم.

رابعا: تقويم التدريب
في هذه المرحلة نقيس ونقيم نتائج وفعالية التدريب بأدوات الاستقصاءات المناسبة لنتعرف على الأتي:
1. ردود فعل المتدربين.
2. مدى اكتساب المعارف والمعلومات.
3. مدى اكتساب السلوك المستهدف.
4. النتائج النهائية والتكلفة والعائد (التغير في الأداء).
نتوصل من خلال ما سبق إلى معرفة الايجابيات والسلبيات في برامجنا والانحرافات التي لم تعالج بالتدريب, وعادة ما نستفيد من المعلومات المرتدة في تحسين أدائنا وتطوير مناهج التدريب.

أنشطتنا
إضافة إلى ما ورد في إستراتيجيتنا من برامج تدريبية فإن المعهد بالتعاون مع شركاء العمل (وفقا لدليل المعهد التدريبي) يقدم الأنشطة والفعاليات التالية:-
البرامج التدريبية
1- تدريب المدربين .
2- التحليل المالي .
3- دراسة الجدوى وإدارة المشروعات العامة .
4- تنمية المهارات الإدارية .
5- التحليل الاقتصادي الكلي .
6- المحاسبة النفطية .
7- مهارات إعداد التقارير ( المالية والإدارية ) .
8- التحليل الإحصائي SPSS .

الندوات وورش العمل :

- إحصاءات مالية الحكومة .
- نظام الخزانة العامة .
- إدارة الأداء الحكومي
-إدارة النقدية .
- الإدارة الحكومية الرشيدة .
-التنبؤ بالإيرادات .
- إدارة المشروعات الاستثمارية الحكومية .
-الشفافية المالية .
- طرق وأساليب تنفيذ العمل الرقابي .
- سوق الأوراق المالية .
- السقوف التأشيرية والموازنات التقديرية .

الدراسات والابحاث

يقدم المعهد الخدمات البحثية والدراسات العلمية في العلوم المالية والاقتصادية والتدريب وما يرتبط بذلك من علوم ,ويشارك المعهد عبر منسوبيه بأوراق عمل في اللقاءات والمؤتمرات المحلية والدولية في كافة المواضيع التي تقع في نطاق اختصاصه.



كلمة عميد المعهد المالي

يحيط مضمار التكوين والتنمية البشرية ظرف تقني تنداح آثاره لتطال كل صرح سخر نفسه لهذه الرسالة ، سواء أضؤل ذلك الصرح أم عظم ، حيث شهدت الأعوام الأخيرة ديناميكية عالمية في تدويل المعرفة من خلال شبكة الانترنت ، أُتبعت بتحولات جذرية تعاظم دورها وأتضح مع التطور التكنولوجي والتحرر الاقتصادي ، ومع هذا تظل السمات الأساسية لاقتصادات البلدان النامية متواضعة مقارنة بالآمال التي كانت معقودة على مسيرة التنمية فيها ، ولا مجال لتحقيق ذلك إلا بالإنسان ، والإنسان المدرب فعلاً على هذه التقنيات ، ويأخذ الانهماك في المتغير التقني أذهان العاكفين على برامجه ، ثم يأتي رصيد المستهدف منها ( المتدرب ) الانبهار والمتعة ، وهي نتائج لم يصغها المتدربون في مجمل أهدافهم ولم تكن في حسبان قيادات التدريب ، مما دعانا إلى أن نعول في رسالتنا على إيجاد لغة مغايرة بين المتدرب والمعينات التقنية قاسمها الإثمار الميسر ، فمحور اهتمامنا هو إطلاق مهارات المتدرب دون حدود ،لا استعراض قدرات المعينات التقنية للتدريب ، وما إستعانتنا بمعطيات العصرنه لغاية في ذاتها وإنما لخلق تدريب نوعي معزز بكل المعطيات العلمية والموضوعية المدروسة سلفاً وتعزيزاً لاقتصاديات المعرفة .

والله هو المعين ...
 
العميـــــــــد
 


كلمة معالي وزير المالية


إن ما تفرضه العولمة من تغيرات متسارعة في كل جوانب الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية تدعونا إلى مراجعة وتقييم مدى تنفيذ الإستراتيجية المرحلية المستوحاة من البرنامج الانتخابي لفخامة رئيس الجمهورية الأخ القائد/ علي عبد الله صالح حفظه الله لمواجهة هذه المتغيرات ؛ ولأن المعرفة أساس تنطلق منه الشعوب العريقة لمواجهة التحديات التي تحيط بها.
ولرسم آفاق تطلعها وتطورها المستقبلي ؛ فإننا لا نحيد عن سُبل المعرفة بل نعززها ونعمل على تيسير الإمكانات المختلفة لنجاحها. ومن إدراكنا لأهمية تلك السُبل في بناء وتنمية مواردنا البشرية المعنية بالمالية العامة ؛ جاء اهتمامنا ببرامج التدريب من محاور مختلفة أهمها :-
- المحور الأول : إيجاد ثقافة وظيفية تزيد من وعي الكوادر المالية بأهمية العمل المهني والمؤسسي ؛ ومعرفة أسس ومقومات نجاحه.
- المحور الثاني : تكوين ثقافة مختصة تزود الكادر الوظيفي بأصول معرفية تتصل اتصالا وثيقاً بعمله المالي في الإدارات المختلفة.
- المحور الثالث : تنمية مهارات وكفايات الكادر المالي والمحاسبي ليستجيب بفاعلية لبرامج إصلاح إدارة المالية العامة .
إن هذه المحاور تمثل تكاملاً في الشخصية الوظيفية لتصبح قادرةً على تلبية متطلبات التغيير العالمي الذي تمر به المجتمعات بمستوياتها المتقدمة والساعية إلى التقدم ؛ كما تتيح فرصة للكشف عن المواهب والطاقات الإبداعية لدى الموظف للإفادة منها في دعم عملية التنمية والرخاء لأن الإنسان هو محور التنمية وغايتها .
والله من وراء القصد
 
نعمان طاهر الصهيبي
وزير الماليـــــة   
صنعاء- في30/2/2008م
 
 


التعريف بالمعهد


المعهد المالي

معهد تدريب نوعي مختص في القطاع المالي والاقتصادي, يخضع لأشراف مباشر من معالي وزير المالية.
النشأة والتطور

أنشئ المعهد المالي ضمن البناء التنظيمي لوزارة المالية بموجب القرار الجمهوري رقم (27) لسنة1993م (إدارة عامة) ونتيجة لتعاظم اهتمام الحكومة بالتدريب في تحقيق برامج الإصلاح المالي والإداري والاقتصادي فقد تم تطوير المستوى التنظيمي للمعهد إلى قطاع بموجب القرار الجمهوري رقم (58) لسنة 2005م بشأن تعيين عميدا للمعهد ونائبا للعميد , ما يدل على أن دعم التدريب يأتي من أعلى المستويات السياسية , ونتطلع في المستقبل القريب إلى أن نكون معهدا إقليميا في اليمن للتدريب في مجالات اختصاصه .
رؤيتنا

نسعى لامتلاك زمام القيادة في تقديم المعرفة المتجددة لبناء القدرات الوظيفية وفقا لمتطلبات أداء الموارد البشرية على المستوى الوطني.
رسالتنا

المبادرة في تطوير إدارة المالية العامة والاقتصاد الوطني بالاستثمار في العنصر البشري ونشر ثقافة التدريب المستمر وتوفير بيئة مناسبة لنمو عمالة المعرفة
اهدافنا :

يعمل المعهد في مجال اختصاصاته على تحقيق الأهداف الآتية:.
1. تدريب موظفي وزارة المالية وبناء قدراتهم الوظيفية لتحمل مسئولياتهم وممارسة صلاحياتهم بما يكفل الارتقاء بمستوى أداء إدارة المالية العامة.
2. تدريب المسئولين الماليين والمحاسبيين والمراجعين الداخليين في كافة الجهات التابعة للدولة.
3. تعزيز مستوى المعرفة لدى أعضاء مجلس النواب بدورهم الرقابي في الجانب المالي وتدريب الموظفين المساعدين في البرلمان لتحسين مستوى الدعم المهني الذي يقدم للجنة الموازنة بالبرلمان .
4. إجراء الدراسات والبحوث المتعلقة بالمالية العامة والاقتصاد وتقديم الخدمات الاستشارية.
5. الإتصال والتنسيق مع المعاهد المختصة والمماثلة المحلية والإقليمية والدولية والمعاهد والكليات الجامعية وبحث سبل التعاون معها وتبادل الخبرات في مجال إختصاصه.
6. رفع قدرات وتأهيل المعهد المالي ليواكب تطورات إصلاح إدارة المالية العامة.
 
 

أنت تتصفح قسم : المعهد المالي

يمكنكم تقديم الشكوي عن طرق الموقع



مجلة الوعي الضريبي


تصويت



ما رأيك في تصميم الموقع ؟

 

 

 

 


البريد الالكتروني الخاص بالوزارة

البريد الالكتروني الخاص بالوزارة  mof.gov.ye@

المتواجدون حالياً

حاليا يتواجد 141 زوار  على الموقع